RSS Feed

فلسفة المتعه

نواف شابٌ من أبناء الذوات.. أغرقه الترفُ وسُكبت عليه كؤوسُ الرخاء, المتعُ لا تفارقه واللذائذ تحوم حوله!.. هاتفني بصوتٍ قد خنقته الآهات وأنفاس حرى قد ألهبتها العبراتُ وقلبٍ موجعٍ تسارعت نبضاته كان يزفر زفيرا شديدا ويئن أنينا مؤلما ثم نبس قائلا: د.خالد أفكر في الانتحار!!!

جربت كل شيء وشبعت من كل شيء وملكت كل شيء ولكنني لم استمتع بشيء في حياتي! وصدفة هاتفني بعدها بوقت ليس بالطويل شاب آخر كان يشكو ضعف الحال وقصر اليد وسوء الحظ ويزعم انه لم يستمتع يوما في حياته! ولم يذق لذيذ العيش دقيقة! يقول: أعيش ظلمة حالكة من الهموم والأحزان وأسبح في مستنقعات الخوف والقلق, ذقت من الحياة صنوف الشقاء وألوان الآلام وقد أصبحت الآن منكسرا وما أظن على وجه الأرض من هو أشقى وأذل مني! فهل من بارِقة واحِدة مِن بوارق الأمل استرد بها حياتي وأعيد معها ابتسامتي المفقودة?

تأملت في حال هذين الشخصين ووجدت أن القاسم المشترك هو خلو حياتيهما من المتعة! وهما لاشك يمثلان شريحتين كبيرتين في المجتمع وحال الكثير في هذا الزمان الذي سادت فيه المادة وضجت بأزيز الآلات وبكت السماء من غثاء القنوات.

ركضٌ واندفاعٌ تجاه المتع المحسوسة وغفلة عجيبة عن المتع الحقيقية الروحية (ربما لقلة من يروج لها!) ومن تلك المتع المنسية المهملة:

* متعة الاستمتاع بالموجود من يقين وعقل وصحة وأهل ومحبين واكتفاء.

* متعة المعرفة واكتشاف المجهول والقراءة.

* متعة الثبات على المبدأ ونصر الحق والذب عن الأعراض.

* متعة الصبر على المكاره والسعي الجاد نحو تحقيق الأهداف السامية.

* متعة نشر الخير ونفع الناس وبث الوعي بينهم.

* متعة الحب الصادق الذي يبذل من أجله الغالي والنفيس.

* متعة التأمل في نعم الله واستشعارها والنظر في حال المبتلين والمنكوبين وحمد المولى على ما أعطى.

* وتبقى أم المتع وأس اللذات (عبادة العزيز سبحانه) حيث التذلل له والانطراح على بابه ومناجاته

ومتعة الصلاة (من حرم منها فقد حرم الخير كله) ومتعة الاستغفار ومتعة ذكر الله.

وتلك المتع المنسية فهي ميسرة قريبة للكل ولاتكلف درهما ولا دينارا وهي بعيدة كل البعد عن زحام الناس ومدافعتهم وهي كذلك أطول زمنا وأعمق حسا وأشد تأثيرا ووقعا فهل من منتبه!

ومضة قلم

إذا وصلت حبالك بالسماء سترزق نفسا جميلة ترى الفجر غديرا والليل ضياء والناس أحبة والكوخ قصرا مشيدا فُكن مع ربك يقينا ولن تندم..

Advertisements

One response »

  1. ولم اذكر خط قلم د خالد إلآبجميل التفاؤل ولآمل اسعدك ربي وادام علمك آبنتك،بشاير

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: