RSS Feed

رحلة إلى هاواي

في ليلةٍ ساكنةٍ الرياح هادئةٍ الأصوات قد اطرق الكونُ كلُه بنجومه المبعثرة ونيراته الصاخبة وهالاته المشعة خاشعاً ذليلاٍ مسبحاٍ بحمد العزيز في منظر عبقري مهيب… في هذا الوقت كنت (أخي القارئ) على سريرك وقد هجرك النومُ وجفاك الرقادُ قد حال الأرقُ بينك وبين الكرى وزارك كأثقل ما يكون من ضيف.. حتى طال عليك الليلُ فمللته, فدعتك نفسك لقراءة (مقال الفقير لعفو ربه) وبعد أن شرعت في القراءة وإذا بجوالك يرن!

اللهم اجعله خيرا…..

وإذ به أحد أصدقائك العزيزين يتحدث إليك بنبرات متسارعة وأنفاس متلاحقة قائلا لك بعد التحية: أنت مدعو لرحلة لمدة عشر أيام أنت وعائلتك لجزر (هاواي) الساحرة حيث انه قد تم شراء (تذاكر) لكم على الدرجة الأولى وحجز (سويت) في أفخم فنادقها وستصلك أيضا (بطاقة فيزا) بلا سقف ائتماني تنفق هناك كيفما شئت!

وقبل أن ينهي المكالمة شدد عليك أن السفر سيكون بعد (24 ساعة فقط)!! سأسرح الخيال في حالك بعد هذه المكالمة؟

بعد أن هزك الفرح واستطارك السرور سترمي بالجريدة وتتركني وحيدا….

ثم ستصيح بأعلى صوتك لتوقظ زوجتك وتبلغها بهذا الخبر (القنبلة) وأظنك ستضطر أن تحلف لها عشرات الأيمان لتؤكد صحة الخبر وأنه ليس مجرد حلم لذيذ!

وبعد ذلك مباشرة ستعلنا حالة الطوارئ لبحث الأمر ووضع خطة عمل.. وفي أجواء تشع بالفرح وتنبض بالأمل والسعادة ستأخذ ورقة وقلم وتسأل زوجتك ما هي الأعمال والارتباطات والمهام التي يجب علينا أن ننجزها قبل أن نسافر؟؟

وستكتب عددا ليس بالقليل…

ثم ستضع خريطة مصغرة تتضمن تفاصيل في كيفية إنجاز هذه الأعمال خلال الـ24 ساعة قبل السفر.. المفاجأة التي ستبهرك أخي الحبيب هي اكتشافك أنك قد أنجزت وتحت (الضغط الإيجابي) ما لا يقل عن 90% من أعمالك التي كنت تظن أنها تحتاج إلى أسابيع في (ساعات).!!

خبري السار لك أخي القارئ وأختي القارئة بعدما حلقنا في فضاءات من الأمنيات العذبة سنعود إلى واقعنا الجميل ومقابلا لحسن تفاعلكم معي سأقدم لكم هدية ثمينة فيها من المتعة ما يضاهي السباحة على شواطئ هاواي وما فيه من الجمال ما يفوق مشاهد مناظر الغروب على الشواطئ اللازوردية وفيه من الفائدة ما سوف بإذن الله أن يغير حياتك.. وهديتي لك إستراتيجية (ضغط الأشغال) وتعني إنجاز الأمور وإنهاء المهام في وقت قصير جدا، فقط خذ ورقة وقلما واكتب (وضع تحت كلمة اكتب مائة خط) ما لا يقل عشرة أعمال يتعين عليك إنجازها خلال أسبوع واشرع في قضائها حالا إما (بمباشرتها شخصيا أو باتصال أو بتفويض) ساعات قليل وينتهي الأمر!

اردم وفقك الله أسلوب (التعميم الغير منضبط وتزاحم الأفكار وسباحتها) ب(إستراتيجية التحديد والوضوح) واجعل من ساعاتك وأيامك حليفا لك ومعينا على النجاح والتميز ولا تدع المشاغل (التائهة هنا وهناك) تتعارك وتتشابك في عقلك فتغلق عليك نوافذ السكينة والنجاح وستجد مشاعرك حال إتمام تلك الأعمال في أروع حالاتها متفيئا ظلال الراحة مستمتعا بيومك مطمئنا على مستقبلك…

والآن ما رأيك أن أدعوك إلى رحلة هاواي كل يوم وليس مرة واحدة فقط!

ومضة قلم

تأكد أنك عندما تكتب أهدافك ستنجز أكثر عشرة أضعاف من الذين لا يكتبون!

****

Advertisements

One response »

  1. اشكرك د\خالد على مقالاتك الرائعه واتمنى عرض الكثير من مقالاتك على هذا الموقع
    وفضلا ليس امرا اريد منكم اضافة روابط لكتب د\خالد الجديدة لتحميلها
    واذا ليس هناك حرج اريد ايميل د\ خالد للاهمية واتمنى الا تحرمنا من افاداتك
    ولكم جزيل الشكر……..hana

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: