خلاصة RSS

الى متى !!

لم اسألك يوما ان اكون نجمة حياتك
و لا سطرا في دفتر مذكراتك
هويتك حرا طليقا
حتى الهوى لم ارض أن يكون لك سجنا
حريتك ابهرتني
كلماتك سجتني
كفاني فخرا اني كنت صديقة لك
ذات يوم في زمان يغلفه النسيان
عرفت فيك ثقة، طموحا و شغف
حدود احلامك بعد السماء
آمالك لونت قوسا زهيا من قزح
تعلمت منك الكفاح بصمت
لاحقق احلاما قديمة دفينة
نحت الجبال بأظافري
رسمت عالمي بريشتي
كلمات تمتمت بها لنفسي:
أخيرا وصلت
لاجد نفسي ابحث عن تحد اكبر و طموح اعمق
و بذهول ابحث عنك بقربي
لاراك مكانك مراوحا
لم يكن من حاجة للسؤال
فانشغالك بأكاذيبك
عماك عن جوهر الحياة
لم اعرف هل اشكرك?
ام اشفق عليك
و عندما هممت لمد ساعدي لك
اوقفتني سماءك
و حجبني عنك قوس قزح مألوف
وقفت مذهولة!
فنفس الاكاذيب التي شدتني
رمتني بعيدا
سألت نفسي:
هل تستحق الحياة تجميلا بأكاذيب و حكايات
إلى متى؟
إلى متى؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: