خلاصة RSS

اللحظه الحاسمه

التأخير في المواعيد..

والتأخير في إنجاز الأعمال..

سمة لازمت كثيرين وعجزوا عن التخلص منها..

يؤكد الباحث والمدرب مارك فورستر أن التأخير يعتبر شيئا مدمراً ومسبباً للتوتر ويمكنه إيقاع الدمار في عملنا وحياتنا الشخصية فهو يعطي انطباعا أولياً سيئاً والسمعة التي تشير إلى التأخير دائما ما تعطي انطباعا بعدم المسؤولية في الأشياء الأخرى سواء كان هذا التأخير مبررا أم لا.

ويقول إن الحل لتفادي التأخير هو تحديد الوقت الذي يجب التوقف فيه عن فعل أي شيء آخر وتحويل انتباهك إلى الاهتمام بميعادك.. ولكي تفعل ذلك عليك أن تعود إلى وقت ميعادك وتحديد هذه اللحظة الحاسمة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: