RSS Feed

صيد سهل فماذا تنتظر ؟!

حقيقة لم أنادِ عليكم أن تقوموا بصيدها لعجزي عن ذلك، ولكن حباً في أن تشاركوني، وابشروا بالجائزة بإذن الله، وجودها الآن فرصة سانحة لصيدها وغنيمة لا تتفوَّت أبداً.

هي سريعة لكن أبشركم صيدها سهل، لكن الغريب أنك تجد البعض تمر عليه هذه الصيدة فلا يقوم باصطيادها!! وهو يعرف أنه لو قام باصطيادها لكسب جائزة ثمينة جداً!!!! عموماً لا أطيل عليكم، لكن إذا أنتم جاهزون فهيّا بنا لنلحق بصيدها فقد قرّبت تفْلَت.

وأبشركم صيدها لا يحتاج لسلاح أو شبكة أو غيرها، يعني سهلة الصيد، والآن دعونا مع صيدتنا والتي أخبر عنها أنها ست،،،،، وأيُّ ست؟!!؟ إنها تلك المتمثلة في شهرنا الحالي: (شوال) والتي تعتبر بحق فرصة سانحة لصيد أجرها وكسبه بصيامها فمن يدري فقد تكون هذه السنة هي آخر سنة نستطيع صيد أجرها. ولا أظنه يخفى عليكم قول الرسول صلى الله عليه وسلم : (من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر) فضل كبير من رب كريم ما هي إلا ست، فهل ترى صيامها صعباً؟! النهار قصير والليل طويل، والجو بارد والوقت سريع فماذا تنتظر؟؟!!! فهي فرصة سانحة فلا تدعها فهي رائعة قد انقضى قبلها شهراً ومر وكأنه لمحة بصر، فما بالك بست فقط!!

ستة أيام فقط لا غير وتحصل خلالها على جائزة ثمينة وهي أجر صيام دهر صيد مغرٍ فما أنت فاعل قبل أن ينتهي؟؟!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: