RSS Feed

يَحْرقوُنَ ـآلشمُــــوُع‘ لــ”يَستَضيئُون”ْ

أَشخاصُ أنانيّونْ
كلْ شئِ لهمْ يُريدُونْ
وَ أيّ أمرٍ كانَ لأجله يظهرُونْ !

أنانيّونْ . . ؛

للإحسَانِ وَ الكرمِ هُم يدّعونْ
وَهم لم يعرفُوا الجُود و لاهم يحزنونْ
فقطْ . .
لأجلِ إنظروا نحنُ بالفعلِ رائعُونْ !
وَ هم في أَسفل أمور الدّنيا ساقطون

أنانيّونْ . . ؛

في إمتلاكِ ما عندِ الغير طامعُونْ
عندَما يتوفّر لديكَ [ الجاهُ وَ المالْ ]
لكَ يأتونْ !


أنانيّونْ . . ؛

عندَ مرأى النّاسِ هم مجاملُونْ
كثيراً يُثرثرونْ وَ بثرثرتهمْ لا يشعرُونْ !

أنانيّونْ . . ؛

إذا صارحهمُ أحدُ بعيبهمْ إذ هم محملقونْ
و في إنتقادِه و قمعهِ وَ زجرهِ مُستعدّون


أنانيّونْ . . ؛

لا نستطيعُ تغييرهمْ وَ لسنَا مُجبرونْ
لأنّ أطباعهمْ تمكّنتْ منهمْ فهمْ في تغييرهَا
لا يُريدُونْ ] .!

أنانيّونْ . . ؛

في الكَذبِ ..
هم أَساتذةُ مجالٍ و مُقنعُونْ

في إخفاءِ الحقيقةِ ..
هم صُنّاعُ أجيالٍ بَارعُونْ !

أنانيّونْ . . ؛

لسعادة غيرهمْ هم غاصبُونْ
دامَ ذلكَ يُرضيهمْ وله مُحبّونْ !


أنانيّونْ . . ؛

لردّ الجميلِ ناكرُونْ
وَلأخذهِ هم له قابضونْ


أنانيّونْ . . ؛

بعدَ أن تعرّفتَ على صفاتهمْ في الأعلىَ ستسألُ ربّماأينَ تجدهمْ ؟
صّدقنيْ أنهم في كلّ مكانٍ يعبثُونْ
و في بقاعِ الأرضِ هم منتشرُونْ !

تجدهمْ في صُنعِ المكائدْ مُدبّرونْ وَ لإذلالْ عزيزٍ يَرمُونْ وَ في تفريقِ الأصحابِ يبتغُونْ
في إجتماعاتنَا وَ حفلاتنَا وَ زواجاتنَا وَ أعمالنَا متمركزونْ ,
وَ لخيرِ الغيرِ سَارقُونْ , و لثرواتهمْ ناهبُونْ !
لصعُودِ قمّةٍ وإرتقاءِ فيما ليس لهم فيه حقُ متأهبّون .

لأسرارِ النّاسِ يُفشُونْ و كلّ ما يُقال لهمْ هم لهُ يبُوحونْ !
لذنُوبهمْ هم غافلُونْ ؛
الأشدّ غرابةً في ذلكَ أنّهم في سَردِ أخطائهمْ عليكَ يُملونْ ,
لا تستغربوا ..
ألمْ أقل آنفاً أنّهم لا يشعرُونْ ؟

الأنانيّة عرّفها كثيرونْ ]

قالَ أحدهمْ : حب الذات وحب التسلط
وَ قال آخرْ : أن أعطي نفسي قبل الأخرينْ ؛ أو أكثر من الأخرين سواءً كان العطاء مادي أو معنوي
وَ تمثّلتْ فيْ [ الذي لايهمه حرق بيت جاره ليسلق بيضة ]

أتعلمُونْ ؟
سُؤالُ يُراودنيْ كثيراً . .
إلى ماذا هُمْ يلهثُونْ ؟!
إلامَ يقصدونْ ؟!

هل أرواحهمْ ثملتْ حقداً وَ حسداً ؟
كرهاً و غيظاً ؟
كذباً وَ نفاقاً ؟
بُهتاناً وَ زُوراً ؟

أجزمُ أنّهمْ في حقيقتهمْ يعلمُونَ أنّ ماتوصّلوا لهُ من إغتصابِ سعادَة غيرهمْ ليسَ بإنجازهمْ بل ضَربةُ حظْ
قد تُصيبُ في المرّة الأُخرى أو تسقطْ !

لمَ للإنجازِ مرّةً لا يُجرّبونْ ؟
لمَ على أكتافِ غيرهمْ يستلّقونْ ؟
لمَ ليسَ لديهمْ تصفيةُ حساباتْ ؟
أوْ على الأقلْ لـ [ إبراء ذممِ غيرهمْ مُفكّرونْ ] ؟

للدّعاءِ لهمْ نحنُ مكتفونْ
لأنّهم في النّصيحةِ مُستكفونْ !

ممآ راق لي .,,

Advertisements

9 responses »

  1. صّدقنيْ أنهم في كلّ مكانٍ يعبثُونْ
    و في بقاعِ الأرضِ هم منتشرُونْ !

    رآئعه رآئعه جدآ

    فعلا هم موجودين وبكثره

    كلاماتك صادقه وواقعيه

    دمتي مبدعه ^.^

    رد
  2. وراق لي ايضاً 🙂

    استمتعت هنا .. فائق مودتي وتحيتي ..

    رد
  3. انانيون حقا هم انانيون..،،

    كل الود..

    رد
  4. مساء الرحمة والطاعة ..

    بات مكانك خاليا مدة طويلة ، لا تغييبي هكذا عنا ..

    بالنسبة للتدوينة الأخيرة رائعة حقا ، هل هي من كتاباتك أم من اختياراتك …؟

    وبالنسبة لموضوعها فسبحان الله كنت قد كتبت منذ مدة في الموضوع ذاته ، ولم أنشره لا أدري لم ، ربما لأني شعرت كما أنا غاضبة من هؤلاء الناس ، وقلت لنفسي علي التزام الموضوعية ، لذلك أجلت الأمر إلى أن تهدأ فورة الغضب ..

    خالص الود عزيزتي ، حماك الله من كل نفس أنانية

    رد
  5. أختي الكريمة ماء السحاب ..

    (( لردّ الجميلِ ناكرُونْ – وَلأخذهِ هم له قابضونْ ))

    يا لها من تدوينة رائعة فاقت الجمال ..

    كلماتكِ جاءت على الوجع .. يآآآه كم هذا مؤلم .. أن تعمل لشخصٍ ما جميل .. ويأتي فيما بعد .. ناكر وجاحد .. كم هو أناني .. وحاقد ..

    أروى .. جزيتي الجنة على هذه التدوينة الرائعة ..

    دمتي بحمى الرحمن ..

    رد
  6. عبرات انثى (نوف )
    همس الايام
    صمتي كلام
    البؤساء ( يحي )

    اهلا بكم والاروع هو تواجدكم بجنبات مُدونتي
    دمتم بكل الحب والود .
    *مرفأ الامل :
    مسائك جنه اختي الفاضله اسعدتي مساءً
    سلمك الله من كل شر ، سُلمتِ اُخيتي
    اما عن سؤالك عن التدوينه فهو اختياري كما دوُنت بالاخير مما راق لي
    اي ان التدوينيه ليست من كتاباتي ..
    عزيزتي هم كُثر وبات الان شيء طبيعي يمارسونه كطعنات وسهام يرمونها ويمشون
    لا يهتمون بمشاعرك واحاسيسك ..
    ابعد الله عنا واياكم تلك الاصناف من البشر ..
    بُوركتِ غاليتي الفاضله ، لاحرمنا الله من روعة تواجدك هُنا الدائم ان شاء الله
    كُل الاحترام والود .

    رد
  7. بالفعل رائعه ..

    دمتِ ..

    رد
  8. اهلا بكِ
    الاروع مرورك ، كوني هُنا من جديد .

    رد
  9. أنانيّونْ . . ؛

    لسعادة غيرهمْ هم غاصبُونْ
    دامَ ذلكَ يُرضيهمْ وله مُحبّونْ !

    شكرا لك على هذا الابداع

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: