RSS Feed

مما علمتني العصافير ~

علمتني العصافير لغة الحرية
ووهبتني تقاسيمَ عربيٍ يأبى الضيم..
علمتني العصافير لغة الجد والعمل
وتجرعت من زقزقتها لغة الحرية..
وأنَّ الحرية أسمى ما يرنو إليه الكائن

وحبسه موت بطيء

علمتني العصافير لغة تغيب عن البشر..
إنها لغة المودة والحب
وهي تسبح في ملكوت الله..

ليس للـريح سوى أصواتـِها تسمعها،
فتتوارى مع زقزقات لا يفهمها إلا المرهفون..
فما أجمل تلك الأصوات التى تبحث
عن مأوى بين ضلوع أضحت حيرى.

إن جمال العصفور المتألق
وهو يطير بهمة في فضاء رحب
يحيي الأمل في النفوس
ويوقظ الإيمان المخدر..
إنها تؤمن أن الله يرزقها

وهى تغدو خماصاً وتروح بطاناً ..
لقد علمتني العصافير أنغاماً
لايختلف على حلها اثنان
ولغةً لايفهمها إلا القليل من الناس
كم أثراني جمالها،
وكم أطربتني أصواتها
وكم أيقظتني من رقادي
ما أجمل تلك الأناشيد
ما أجمل ذلك الصباح
الذي نستيقظ فيه والأمل يملأ قلوبنا

والإيمان يعطر أوقاتنا
كم كان يأخذني غروب الشمس

وقد توارت العصافير خجلاً خلف الأشجار

ومن خلفها يبكى السحاب على الرحيل
وسرعان ماتهدأ الأصوات وتقل الحركة
ويعم السكون في الكون في ليل الشتاء، المطير والطويل
كانت الطيور تسرع بعد عناء يومها
لتدخل أعشاشها آمنة هانئة


لا تحمل هم الغد
ولا تبكي على يومها الذي مضى
تكمش ريشها، وتلتحف بأجنحتها
وتأوي إلى مخدع آمن لتعاود دورتها من جديد….
رحم الله زمن العصافير الجميل
الذي خلّفَ وراءه قلباً متعباً يحن إلى الصبا
يحن إلى زمن البراءة..
يحن إلى تلك الليالي الخوالي..
يحن إلى البساطة، يحن إلى النغم الأصيل..
يحن إلى أعزاء رحلوا وتركوه يكتوى بنار فراقهم
ويتحسر على أخلاقهم ومبادئهم.

عـامٌ جديـدٌ أقبـلْ .. فـلِنستبشر بـ الخيـر

صباح الأهداف المحققه..صباح الأمل والتخطيط لأهداف العام الجديد.. لنفرغ القلب من الأحداث المتعبه فما مضى قد مضى.. ولنستعد لاستقبال هدايا القدر

تدوينة تأخر طرحها كان من المفترض من صباح الأمس 1-1-1432 , لكن للانشغال بالاختبارات المنهكه نسيتْ

اتمناه عام التغير للجميع , والانجاز والافراح والايجابيه وترك العادات السيئه فهي فرصه لصيانة النفس والتجدد

فمنها كتبت اهدافي لهذا العام وهي :

اولاً : حفظ اجزاء من القران

ثانياً : قراءة جزء كبير من كتب منوعه

” ستكون البدايه بكتب تاريخيه – إجتماعيه ” سيكون كل شهرين

ثالثاً : التعمق بالاعمال التطوعيه بالارتباط مع مؤسسات خيريه البداية ستكون منحصره مع مؤسسات خيرية نسائية معروفه ومن ثم التوسع سيكون ذلك بخلال الاجازه بمشيئة الله

رابعاً : حضور دورات بعدد كبير خلال هذه السنه متنوعه تفيدني بحياتي ومستقبلي الاشراقي القادم

خامساً : الحصول على معدل عالي سيكون خلال نتائج اخر السنه مع فرحة التخرج , بمشيئة الله تعالى 🙂

سادساً : فتح حساب في البنك

سابعاً : التبرع بالدم ” اتمنى ان يكون نسبة او معدل الدم لدي مناسب حتى يحق لي التبرع “

ثامناً : إنقاص الوزن

تاسعاً : الرغبة بالتعليم والتدريس خاصة لمواد اللغة العربية في الاجازة الصيفية فقط وذلك للتفرغ

عاشراً : التقويه الذاتيه باللغه الانجليزية

الحادي عشر : التعلم على فنون وخفايا التصوير بدايةً تعلم ذاتي ثم التطور لحضور ورشات تدريبيه

الى هنا هذا مافكرت فيه فقط الان , فإن كانك هناك مزيد بعد التريض فسيكون تحديث مستمر,

راجيةً المولى تعالى الاستجابه والاعانه على تحقيقها انه على كل شيء قدير

واخيراً ..

اسأل المولى القدير الذي امرنا بالدعاء ووعدنا بالاستجابه ان ييسر لكم اموركم وان يحقق لكم ماتتمناه قلوبكم .

نصيحه :

اقتناء مفكرة صناع النجاح لـ د. جاسم محمد ملك

وهي المستخدمه بالاعلى لكتابة اهدافي لهذا العام ..

وكل عام وانتم بخير اصحاء وبإيجابيه دائمه 🙂

مؤلم جداً : . .

أن تكتشف أنكـ مثل ﺂلدوﺂء تمآما

تُستخدم فقط عند الحآجـہ

لـــِ أحلام مستغانمى

سفن في مينآء آلوفآء ~

الوفاءُ…نغماتٌ تتراقصُ على أوتار ِ القلوب ِ بخفة ٍ..تتسلّلُ منافذَ الروح ِ بمنتهى الرقة….
الوفاءُ هو نشيدُ للغة ِ الإحساس..لغةٌ ليسَ كلّ البشر ِ يستشعرُ عظمتَها…. ولا يستطيعُ الجميعُ أن يفهمَها ..

الوفاءُ..هو بطاقةٌ وجدانيةٌ سامية تفتحُ أمامنا المجالَ للشعور ِ بالحبّ ِ والثقة ِ بيننا وبين الآخرين وتجعلهم ينشدون المثاليةَ في التعامل…مثاليّة تصحبُها حساسية” مرهفة” نحو أدنى تقصير…

الوفاءُ…هو بحرٌ من الأخلاق ِ والصفات ِ الحميدة…لا غدرَ به ولا خيانة…أمواجُه نسجتْها خيوطُ الاخلاص ِ

والودّ والمحبة وسفنُه قلوبٌ رسَتْ مشاعرُها على الطهارة ِ والنيّة ِ الطيّبة …على المحافظة ِ على العهود ِ وعلى البذل ِ من أجل ِ الآخرين دون مقابل أو حدود.

الوفاءُ..هو زهرةٌ تستمدُ عبيرَها من عطاءِ القلوب ِ…فتنمو وتزهرُ ويزدادُ فوحُها مع كلّ عطاء ٍ متجدد ٍ ومع كلّ

عطاءٍ صادق ٍ…لكن ككلّ الزهرات فٳنّ هذه الزهرة رقيقةٌ…قد يهشّمُها ذوي القلوب ِ القاسية ِ فتذبل…ومع مرور الوقت تموت….

ككلّ بحر…فٳنّ الوفاءَ بحرٌ لا حدودَ لعطائه ِ…ترسو في مينائه سفنُ القلوب ِالطاهرة ِ…والعابقة ِ بشذى العطاء…

أولى هذه السفن…

Read the rest of this entry

رسمت لوحتها بالتفاؤل

 

رسمت التفاؤل لنفسها ولونت حياتها بأفكارها وتجديد إيمانها

هكذا كانت مدبرة منزلنا , منذٌ حوالي شهر أو ماتزيد احست بألالام وظلت صامده لانعلم عنها شيئاً تقوم بواجباتها ولا شيء ظاهرا عليها

وفي يوم الاربعاء نادت والدتي وبخجل يكسو ملامحها

قالت هنالك الماً ظل معي منذُ  اواخر شهر رمضان

وهو في تزايد الان

طالبت والدتي واستسمحتها ان كانت قادرة على مشاهدة تلك الورم

الذي صبرت وسهرت على المه

شاهدت والدتي الورم وتحسسته ومن ثم تغير لونها وتبدلت احوالها

تعجبنا متى احست بهذا او متى ظهر هذا الورم؟

Read the rest of this entry

ماذا تقرأ أروى ..

1/ من أرسل لك الدعوة ؟

المدونة الصديقة أبرار (أبعاد)

2/ كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذاكرتك؟

صراحةً لا أتذكر , لكن هي ليست كُتب

هي قصص متنوعة  ومجلات أطفال

3/ مَنْ أهم الكتّاب الذين قرأت لهم ؟

بلا شك وبلا منازع الدكتور خالد المنيف

4/ من هم الكتّاب الذين قررت ألا تقرأ لهم مجددا؟

لا أحد

5/ في صحراء قاحلة ، أي الكتب تحمل معك؟

القرأن الكريم ( كتاب الله )

Read the rest of this entry

ذكرى مدونتي الثانية

دخلت مدونتي عامها الثاني بالأمس ,,

بهذه السنه ظهرت مدونتي بقالب جديد بهيدر جديد ببعض التطورات والتحديثات للصفحات خاصةً وبإضافة صفحة عامه تحت عنوان

أجمل ما قرأت )  وهي لي ولكم نفيد بعضاً البعض ..

ايضاً سعيده دائماً بأعداد الزوار “لله الحمد”  وسعيده بعدد التعليقات التي تجاوزت 1600

بهذه المناسبه اشكر كل من ساندني ودعمني وشجعني بالتعليقات سوء من اصدقاء الحرف ومن يعبر من هُنا ويبصم من روائعه وايضاً ممن يقرأ ويمر من هنا بصمت

سعيده بإطلالتكم من هنا وبمروركم الذي يبعث السرور.

روابط ذات صله :

وأمضيتُ سنه